ورشة عمل "حول التقارب المصري-التركي الأخير ومستقبل العلاقات الثنائية بين البلدين((الفرص والتحديات))

مجموعة التفكير الاستراتيجي / اسطنبول

بالتعاون مع

جامعة نجم الدين أربكان / قونيا

يعقدان ورشة عمل

حول التقارب المصري – التركي الأخير ومستقبل العلاقات الثنائية بين البلدين

(( الفرص والتحديات))

الخميس / 3 يونيو2021

أقامت جمعية مجموعة التفكير الاستراتيجي بالتعاون مع جامعة نجم الدين أربكان ( المركز التركي للدراسات العالمية والإقليمية ) ورشة عمل تحت عنوان حول التقارب المصري – التركي الأخير ومستقبل العلاقات الثنائية بين البلدين ( الفرص والتحديات ) وذلك يوم الخميس 3 يونيو 2021 والتي عقدت بقسم العلوم السياسية والعلاقات الدولية في مقر جامعة نجم الدين أربكان بمدينة قونيا بتركيا

هذا وقد قام السيد الاستاذ / محمد سالم الراشد – رئيس مجموعة التفكير الاستراتيجي بافتتاح أعمال ورشة العمل مرحبا بالضيوف المشاركين وتقديم الشكرللاستاذ الدكتور / جم زورلو رئيس جامعة نجم الدين أربكان على استضافته لأعمال ورشة العمل وعلى حفاوة الاستقبال مؤكدا على أهمية التعاون المشترك بين الجهتين في تعزيز دور البحث العلمي والتعليم الأكاديمي وتنفيذ الأعمال المشتركة التي تناقش أهم القضايا والمستجدات على الساحة الإقليمية والدولية

وقد أكد السيد رئيس المجموعة على أهمية الدور الذي تقوم به مجموعة التفكير الاستراتيجي في مناقشة قضايا المنطقة وتحليل المستجدات وتقديم الرؤى والسيناريوهات وتقدير الموقف لصناع الرأي ومتخذي القرار للجهات ذات الصلة بالمنطقة

>وخلال كلمته أكد الاستاذ الدكتور جم زورلو رئيس جامعة نجم الدين أربكان على أهمية التعاون المشترك وانعقاد مثل هذه الأعمال والأنشطة التي من شأنها أن تقدم أراء الباحثين والأكاديميين و المفكرين والخبراء في القضايا الفكرية المختلفة والمستجدات والمتغيرات على الساحة الإقليمية والدولية

هذا وقد شارك بأعمال ورشة العمل عدد من الخبراء والمفكرين والباحثين والأكاديممين العرب والأتراك من خلال الحضور في مقر جامعة نجم الدين أربكان بمدينة قونيا / تركيا ومن خلال المشاركة عبر منصة الزووم ، وقد حظيت ورشة العمل بمشاركة العديد من مراكز البحث والتفكير ومؤسسات المجتمع المدني والتغطية الإعلامية من الجهات الصحفية والإعلامية المختلفة

وعبر أربع جلسات حوارية تناول الحضور عدد من من المحاور والنقاط المؤثرة على العلاقات المصرية التركية ومستقبل العلاقة بين البلدين

الجلسة الأولى : البعد التاريخي والجغرافي بين الدولة المصرية والتركية

> حيث قدم الاوراق البحثية كلا من الاستاذ الدكتور / حمدي شاهين أستاذ التاريخ الإسلامي والحضارة الإسلامية بجامعة الفاتح سلطان محمد بمدينة اسطنبول والاستاذ الدكتور كوكخان بوزباش عضو لجنة التدريس بقسم العلوم السياسية والعلاقات الدولية ورئيس المركز التركي للدراسات العالمية والإقليمية بجامعة نجم الدين أربكان

الجلسة الثانية : الجرف القاري وملف غاز المتوسط وترسيم الحدود بين البلدين

>حيث قدم الأوراق البحثية كلا من الأستاذ الدكتور محمد الزوواي المحاضر بمعهد الشرق الأوسط بجامعة سقاريا التركية و الاستاذ الدكتور اسلام صفا كايا دكتوراه تخصص الحقوق جامعة قرق قلعة

الجلسة الثالثة : الآثار المتبادلة للتوازنات الإقليمية والدولية على العلاقات المصرية التركية

حيث قدم الأوراق البحثية كلا من الدكتور محمد عفان مدير الشرق أكاديميا والقائم بأعمال مدير الشرق للبحوث الاستراتيجية والاستاذ الدكتور كوكتوغ سونمز الاستاذ المساعد بقسم العلوم السياسية والعلاقات الدولية بجامعة نجم الدين أربكان ومدير الدراسات الأمنية بمركز أورسام لدراسات الشرق الأوسط

>الجلسة الرابعة : الفرص والتحديات والرؤى المستقبلية في تطوير العلاقة بين البلدين

>حيث قد الأوراق البحثية كلا من الدكتور خيري عمر استاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية بجامعة سقاريا التركية والاستاذ الدكتور مراد جمرك رئيس قسم العلوم السياسية والعلاقات الدولية بجامعة نجم الدين أربكان

هذا وقد أختتمت أعمال ورشة العمل بتبادل وسام التكريم و الهدايا التذكارية بين الجهتين مؤكدين على أهمية استصدار التوصيات والواجبات العملية وتقدير الموقف لما تم مناقشتة بورشة العمل وتوصيلها الى صناع الرأي ومتخذي القرار بالجهات ذات الصلة

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن رأي مجموعة التفكير الاستراتيجي

قيم الموضوع
(0 أصوات)

رأيك في الموضوع

Go to top